من نحن

 

  • من نحن؟
  • رؤيتنا
  • أهدافنا
  • أنشطتنا
  • المستفيدون
  • أقسام المركز

مركز التفكر هو مؤسسة تربوية أكاديمية مهنية مستقلة، تقوم بالبحوث العلمية التجريبية، من قبل خبراء أكاديميين مختصين ومبدعين، لتزويد المؤسسات التربوية والتعليمية، بأدوات عملية تساعد في تطويرها وتقدمها نحو المستقبل، ارتكازاً إلى أحدث النظريات العلمية التربوية، التي تستند إلى أبحاث الدماغ ونظريات الذكاء.

نقوم – بعد تجريب هذه الأبحاث ميدانياً واالتأكد من نضجها وملاءمتها وتحقيقها للأهداف ، بتقديمها للمؤسسات التعليمية، كبرامج تعليمية مبتكرة، لتربية وبناء الشخصية المتكاملة، التي تستطيع المساهمة بدور فاعل في البناء الحضاري للوطن والأمة. تتميز أبحاثنا العلمية وبرامجنا التربوية بأنها تستند إلى فلسفة أصيلة ومعاصرة، تنبثق من القيم العربية والإسلامية، وتواكب أحدث النظريات العلمية المعاصرة في مجال بناء الإنسان.

كما تتميز برامجنا بأنها تولد في ضوء حاجات الواقع، بعد تحسس مشكلاته، لتساعد المؤسسات التعليمية في التقدم نحو المستقبل، لتأخذ دوراً فاعلاً في البناء الحضاري، الذي لا يمكن أن يقوم بمعزل عن تطورها في مجال بناء الفرد، وتنمية شخصيته تنمية متكاملة، من جميع الجوانب الروحية والنفسية والعقلية والسلوكية، والذي يحتّم أيضاً تطوير نظامها التعليمي الداخلي لتحقيق هذه النتاجات.

ومن أجل ذلك، قدمنا للمؤسسات التعليمية رؤية تطبيقية متكاملة مبتكرة، لنساندها في تحقيق نموذج المدرسة الإبداعية الأخلاقية، النموذج الأهم من نماذج المدرسة المستقبلية، حيث يشكل فيها برنامج تفكر، حجر الأساس لتمكينها من النجاح في تحقيق هذه الرؤية.

رؤيتنا

أن نكون المؤسسة التربوية الرائدة التي تقدم رؤية منهجية علمية تطبيقية متكاملة للمؤسسات التعليمية لتنجح في تربية أبنائها ليكونوا مبدعين وأخلاقيين، قادرين على القيام بدورهم المستقبلي في صنع حضارة أمتهم.

رسالتنا

نساهم في تطوير الواقع التربوي من خلال تقديم برامج تطبيقية وتدريبية مبتكرة لتربية الشخصية الإبداعية الأخلاقية.

 تقديم رؤية تربوية تطبيقية علمية مبتكرة تعمل على تطوير أركان المنظومة التعليمية في المؤسسات التعليمية للتقدم نحو نموذج المدرسة الإبداعية الأخلاقية.

 تقديم منهاج تربوي مبتكر هو “منهاج تفكر” الذي يرتكز إلى أحدث النظريات العلمية التربوية، ويتميز بمنهجية متسلسلة متراكمة عبر مستوياته، لتنمية مجالات الشخصية الروحية والنفسية والعقلية والسلوكية، لتربية أفراد مبدعين وأخلاقيين، قادرين على المساهمة بفاعلية في البناء الحضاري.

إحياء عبادة التفكر، وتقديمها عالمياً من خلال نموذج التفكر التعليمي الذي ابتكرته الباحثة مها شحاده، لتعليم عبادة التفكر بطريقة ممنهجة في غرفة الصف، لتصبح مهارة عقلية وجدانية لدى الطالب، تعمل على بناء الإيمان وترسيخ محبة الله، وتساعد في بناء تقدير الذات، وتنمية التفكير والإبداع والذكاء.

 تزويد المؤسسات التعليمية ببرامج علمية وتدريبية تكشف عن الموهوبين على أساس الإبداع، وتعتني بهم، على اعتبار أن المبدعين هم  ثروة حقيقية للوطن والأمة، ورصيد استراتيجي لتقدمها وتطورها حضارياً.

 تزويد المؤسسات التعليمية ببرامج علمية وتدريبية تكشف عن موهبة الفرد وذكائه المرتفع، وتعمل على تنميته، مع تقديم أدوات عملية لإشراك الأهل وتطوير ثقافتهم في هذا الشأن، للتعرف على ذكاءات أبنائهم، وتنميتها، والتخصص بها وظيفياً في المستقبل، على اعتبار أن الإنسان يبدع في ذكائه المرتفع، وأهمية ذلك في نهضة الوطن والأمة، من خلال استثمار طاقات أبنائه ومواهبهم، ووضعها في إطار مهني عملي مستقبلاً.

نشر ثقافة تقدير الذات، وتزويد المؤسسات والأسر بالأدوات العلمية والعملية التي تساهم في بناء هذا المفهوم، والكشف عن الأفراد ذوي تقدير الذات المتدني، ومساندتهم لإحداث تغيير عميق في شخصياتهم، لينضموا إلى سرب المتميزين والعاملين على نهضة الوطن.

تقديم البرامج التربوية والتدريبية المتخصصة التي تساعد في تأهيل المؤسسات التربوية للوصول إلى المدرسة الذكية التي تنمي الإبداع والذكاء.

نشر ثقافة البيئة الإيجابية في المدرسة والبيت، وتزويد المؤسسات التعليمية والأسر بأدوات علمية وعملية للنجاح في إزالة التوتر، لبناء أفراد متزنين وطبيعيين، يمتلكون الدافعية الفطرية التي تحفزاالسلوكين الإبداعي والأخلاقي.

نشر ثقافة التفكر والتربية الإبداعية في مؤسسات المجتمع التربوية.

مساعدة المؤسسات التعليمية على النهوض بكوادرها من خلال برامج تعليم التفكر، وتنمية الإبداع والذكاء، وبرامج تطوير المنهج.

إنشاء الروابط المهنية مع المؤسسات التربوية والتعليمية، على المستوى الخاص والحكومي، بما يخدم حركة التطوير التربوي.

 إجراء البحوث والدراسات النظرية والتجريبية المتخصصة في مجال بناء الشخصية المتكاملة، وتعليم التفكر وتنمية الإبداع والذكاء، وبناء تقدير الذات، وتطوير السلوك الأخلاقي.

 طباعة ونشر وتوزيع مناهج التفكر، والبرامج العلمية التطويرية في مجال تنمية الإبداع والأخلاق، على المستوى المحلي والدولي.

 

عقد الدورات التدريبية على المستوى المحلي والدولي، لإعداد مربين لتربية الشخصية الإبداعية الأخلاقية وفق أحدث نظريات الدماغ وعلم الأعصاب.

عقد لقاءات دورية في صورة ندوات ودورات تدريبية ومؤتمرات علمية متخصصة، لتسليط الضوء على قضايا تتعلق بتربية الشخصية الإبداعية الأخلاقية في المؤسسات التعليمية، والتعاون على المستوى الدولي بين المختصين بما يخدم حركة التطوير في هذا المجال.

تطوير المناهج الدراسية، ودمج استراتيجيات التفكر والإبداع والذكاء فيها.

 المدارس التي تتطلع إلى تربية متميزة وتعليم نوعي لطلبتها.

 المعلمون والمشرفون التربويون ومديرو المدارس المهتمون بمناهج تطويرية وبرامج تدريبية، تسعى إلى بناء الشخصية القيادية والمبدعة المعتزة بقيمها العربية والإسلامية.

 المراكز والمؤسسات التربوية التي تهتم بتربية أفراد مبدعين يعتزون بهويتهم وأصالتهم.

 المربون الذين يسعون إلى بناء الشخصية المبدعة الأخلاقية القادرة على التطوير والبناء.

 الأسر التي تسعى إلى تربية أبنائها على الإيمان والتميز والإبداع.

  • قسم البحث العلمي والدراسات

تأسس عام ١٩٩٦

يبحث القسم في الدراسات التحليلية وتطوير الرؤى التي تسعى إلى وضع حلول تعمل على مواجهة التحديات والمشكلات التي يعاني منها الواقع التربوي العربي والإسلامي، ويعمل على ربط النظرية بالتطبيق، والإفادة من البحوث العلمية من أجل تطوير الميدان التربوي، وتزويده عملياً بوسائل تساعده على النهوض باعتباره أصلاً في ارتقاء الأمة.

  • قسم التدريب  

تأسس عام ٢٠٠٨

يقوم هذا القسم بتنظيم البرامج التدريبية على المستوى المحلي والدولي، لنشر ثقافة بناء الشخصية المتكاملة، وتعليم عبادة التفكر وتنمية الإبداع والذكاء، وبناء الأخلاق وتقدير الذات، كما يهدف إلى إعداد مشرفين معتمدين لبرنامج التفكر، يشكلون نواة التطوير في المؤسسة التعليمية، ويعملون كقادة ميدانين، لمساعدة المؤسسة التعليمية في تحقيق الرؤية التطويرية التي تطمح إليها في التقدم نحو نموذج المدرسة الإبداعية الأخلاقية.

  • قسم التطوير وضبط الجودة

تأسس عام ٢٠١٣

يعمل هذا القسم من خلال خبراء مختصين، يقومون بدراسة واقع المؤسسات التعليمية المطبقة لبرنامج التفكر ويتابعونها، بغية مساندتها وتزويدها بحلول علمية تعمل على تحسين أدائها بشكل مستمر، وفق معايير علمية محددة، لتطوير جميع أركانها، من إدارة وإشراف ومعلمين وأسر، لتتقدم نحو نموذج المدرسة الإبداعية الأخلاقية، وتنجح في تربية وبناء شخصيات طلابها، بما يخدم تحقيق النهضة الحضارية.  

  • قسم التطوير الإلكتروني   

تأسس عام ٢٠١٠

يقوم هذا القسم بإنتاج البرامج الإلكترونية التي تساعد المؤسسات التربوية في التقدم في مجال بناء الشخصية الإبداعية الأخلاقية، وفي مواكبة المستجدات العالمية، من خلال إدخال التعليم الالكتروني كوسيلة تعليمية، أمست ملحة في ظل تغيرات العصر ومستجداته، كما يعمل القسم على تسهيل عملية التعلم عن بعد، لإتاحة الفرصة للأفراد والمؤسسات للتطور في مجال تربية وبناء الإنسان، وتوفير مصادر تعلم ذاتية للمؤسسات التعليمية لتحقيق نموذج المدرسة الإبداعية الأخلاقية.

  • قسم الإنتاج الفني  

تأسس عام ٢٠٠٦

يقوم هذا القسم من خلال خبراء وفنيين مختصين بالإنتاج المرئي والمسموع، وعمل الرسوم و التصاميم اللازمة لتقديم الأدوات التطبيقية والبرامج العلمية، وفق أعلى المواصفات العالمية، وبآلية متطورة جمالية، جاذبة للطالب والمربي، والمعنيين بعملية التطوير التربوي.

  • قسم الطباعة والنشر

تأسس عام ٢٠١٦

يعمل القسم من خلال دار التفكر للطباعة والنشر والتوزيع على طباعة مناهج التفكر والبرامج العلمية التي يصدرها قسم البحث العلمي بعد تجريبها، فيقوم بنشرها على المستوى المحلي والدولي، وكذلك يقوم القسم بطباعة المؤلفات والكتب الإرشادية التي تعنى بتطوير أركان المؤسسة التعليمية ، وإشراك التربية الوالدية.

  • قسم تنظيم الندوات والمؤتمرات

تأسس عام ٢٠١٤

يعمل القسم على إقامة الندوات والمؤتمرات المرتبطة في مجال التفكر والإبداع والذكاء وبناء الشخصية، وذلك بالتعاون مع بيوت خبرة محلية ودولية وعالمية، لتنسيق الجهود، وتبادل الخبرات، من أجل تطوير العمل في مجال بناء الشخصية  وتربية الإنسان الحضاري.

  • قسم الترجمة

تأسس عام ٢٠١٣

يعمل القسم من خلال خبراء أكاديمين مختصين، على ترجمة مناهج التفكر والبرامج العلمية والتدريبية، إلى لغات أخرى أجنبية، من أجل الاستفادة منها في الدول غير الناطقة باللغة العربية، وكذلك يعمل على ترجمة الكتب التربوية الأجنبية إلى اللغة العربية لمساعدة الميدان التربوي على  التطور والارتقاء.