تعرف إلى منهاج تفكر مع أنوس

ما هو منهاج تفكر مع أنوس؟

هو منهاج تربوي تأملي إبداعي قيمي يهدف إلى تربية وبناء الشخصية الإبداعية الأخلاقية القادرة على المساهمة في دور فاعل في البناء الحضاري، وذلك من خلال تحقيق تنمية متكاملة للمجالات الروحية والنفسية والعقلية والسلوكية، بالاستناد إلى منهجية فريدة تجمع بين الأصالة والمعاصرة، الأصالة في ارتكازها إلى التفكر والقيم الأخلاقية والهوية، والمعاصرة في ارتكازها إلى أحدث نظريات العصر وتطبيقاته خاصة في مجال أبحاث الدماغ ونظريات الإبداع والذكاء.

النظريات العلمية التي ارتكز إليها منهاج التفكر

  • نظرية التعلم المستند إلى الدماغ
  • نظريات تقدير الذات
  • نظرية الذكاء العاطفي
  • نموذج الإبداع لباربرا كلارك
  • نظرية الذكاء المتعدد
  • استراتيجيات التفكير الإبداعي والناقد
  • نموذج التفكر التعليمي المبتكر

صمم منهاج تفكر بالارتكاز إلى نظرية التعلم المستند إلى الدماغ

صمم منهاج تفكر ليتناغم بشكل كلي مع نظرية التعلم المستند إلى الدماغ وعلم الأعصاب، والتي تقوم على أن التعليم يجب أن ينمي ذكاء الطالب ويولد دافعيته الذاتية، وذلك من خلال تقديم المثيرات البيئية المتناغمة مع الدماغ، والتي تعمل على تكوين ارتباطات بين الخلايا العصبية في الدماغ.

يتطلب هذا الارتباط ليحدث ويتكون في الدماغ توفير بيئة إيجابية تعمل على فرز هرمون السيراتونين “هرمون السعادة” اللازم لتكوين هذه الارتباطات، مما يؤدي مع الوقت إلى نمو القشرة الدماغية الغنية بالارتباطات العصبية والتي بدورها ستفرز السلوك الإبداعي والأخلاقي.

ينمي برنامج تفكر الدماغ بشكل كلي بشقيه الأيمن والأيسر من خلال تنمية الذكاءات المتعددة وتنمية التفكير الإبداعي والناقد، إضافة إلى تنمية كل من الذكاء العاطفي والروحي مما ينمي قدرات الطالب بشكل متكامل، ويثير دافعيته الداخلية في الوقت ذاته ليتميز ويبدع.


منهاج تفكر هو منهاج وجداني إبداعي لولبي

يتميز المنهاج أن أهدافه ترتكز إلى الأهداف الوجدانية، التي يتم تحقيقها في داخل الدروس من خلال استراتيجيات تنمي التفكير والإبداع والذكاء.

كذلك يتميز تصميمه بأنه منهاج لولبي متسلسل متراكم عبر مستوياته الستة من المستوى الأول إلى المستوى السادس ليعمل على بناء الشخصية الإبداعية الأخلاقية من خلال ترسيخ السمات السبع الإبداعية والسمات السبع الأخلاقية.

فمفهوم البناء الحضاري في برنامج تفكر يقدَّم للطلاب بأنه مثل الطائر الذي يحلق بكلا الجناحين، جناح الإبداع وجناح الأخلاق، وإن عجز أي جناح عن الطيران سيعيق الطائر عن التحليق.

 السمات الإبداعية والأخلاقية التي ستظهر على الطلاب بعد دراسة المستويات

تطبيق منهاج تفكر في المدرسة

يطبق المنهاج من خلال حصص خاصة به هي حصة التفكر، يفضل أن تعطى بشكل يومي مدتها 25 دقيقة في الصباح، أو من 2-3 حصص تفكر أسبوعياً مدة الحصة 45 دقيقة، على أن تكون في الحصص الأولى لحاجة الطلاب إلى صفاء الذهن ليتمكنوا من مهارة التأمل.

يدرس المنهاج معلم الصف في مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية، أو معلم اللغة العربية أو التربية الإسلامية في المدارس العالمية، يمكن أن يدرس المنهاج معلم تفكر خاص، ولكن يفضل أن يدرس المنهاج معلم يدرس مواد أخرى ليكون أقرب إلى الطلاب، ويتمكن من تفعيل القيم الأخلاقية ومتابعتها، والكشف عن موهبة الطلاب، كما أن تدريسه للتفكر سيطوره في الحصص الأخرى لأنه يصبح مربياً للإبداع.


البيئة الإيجابية والمناخ الإبداعي في الصف

يتدرب المعلمون على تهيئة البيئة الإيجابية والمناخ الإبداعي من خلال معايير ومؤشرات أداء خاصة متوفرة مع البرنامج، تضمن نجاح تحقق الطالب بأهداف المنهاج التي ترتكز إلى تنمية الإبداع وإثارة المشاعر الإيجابية المرتبطة بالحب والسعادة والثقة لتطوير السلوك الأخلاقي.

مشرف التفكر قائد ميداني لتطوير المدرسة نحو المستقبل

يحتاج المنهاج إلى مشرف تفكر مؤهل يشرف على تطبيق المنهاج في المؤسسة التعليمية، ويفضل أن يكون هناك أكير من مشرف تفكر إذا كان حجم المدرسة كبير نوعاً ما.

تقوم المؤسسة بإرسال مشرفها لحضور البرنامج التدريبي لمنهاج التفكر، ليقوم من ثم بمساندة المعلمين المطبقين للمنهاج في المؤسسة التعليمية ومتابعة مركز التفكر في المستجدات التطويرية، كما أنه يتابع الإدارة بالإنجازات والاحتياجات التي يتلمسها هو وفريقه في الواقع.

يتابع المشرف المعلمين ليمتلكوا الكفاءة اللازمة ليصبحوا مربين للشخصية الإبداعية الأخلاقية.

تعرف إلى الأسس العلمية لتحقيق التنمية المتكاملة في منهاج تفكر

التنمية الروحية التنمية النفسية التنمية الأخلاقية التنمية الإبداعية