أسس اعتماد البرنامج في المؤسسة التعليمية

إن المؤسسة التعليمية التي ترغب بتطبيق منهاج تفكر تقوم  بعقد اعتماد لتطبيق البرنامج مع مركز التفكر بعد استيفاء شروط الاعتماد وهي:

 




أولاً: تخصيص الوقت الكافي لتطبيق البرنامج

تحتاج المؤسسة التعليمية لتخصيص وقت يومي مدته 25 دقيقة في الصباح الباكر أو تخصيص ثلاث حصص تفكر – حصتين أسبوعياً في الحد الأدنى حتى تظهر النتاجات على الطالب، مدة الحصة الواحدة 45 دقيقة، وذلك لمدة سنة دراسية كاملة لإنهاء مستوى من مستويات برنامج التفكر.





ثانياً: شراء حقائب التفكر التعليمية

يزود كل معلم تفكر بحقيبة المعلم التعليمية للمستوى الذي سوف يدرسه، وذلك لكل معلم يدرس البرنامج. يزود المشرف الذي يشرف على البرنامج بحقيبة المشرف. يزود كل طالب بحقيبة الطالب التعليمية للمستوى الذي يدرُسه.





ثالثاً: تأهيل مشرف داخلي في المؤسسة التعليمية يحقق العملية التطويرية

تحتاج المؤسسة إلى تعيين مشرف داخلي للمرحلة المطبقة، هو عادة المشرف الأكاديمي للمرحلة المطبقة، بحيث يكون ركيزة التطوير في رؤية “تفكر”، يقوم بتقييم أداء المعلم ويطوره نحو معلم الإبداع، ويقيس مدى تحقق الطالب بأهداف البرنامج، كما يعمل على تفعيل دور التربية الوالدية، ويتابع مركز التفكر بالاحتياجات والمستجدات التطويرية، حيث يتم إعداده إعداداً نوعياً وقيادياً لتمكينه من تحقيق نموذج المشرف الإبداعي الذي يطّور المدرسة نحو المدرسة الإبداعية.
يتم تأهيل القيادات الإشرافية من خلال 40 ساعة تدريبية على مدى ستة أيام، يحصل بعدها على شهادة المشرف المعتمد لبرنامج التفكر، يتمكن خلالها من فهم الأسس العلمية والتطبيقية لبناء الشخصية الإبداعية الأخلاقية، ويتم تزويده بمقاييس لقياس مدى تحقق الطالب بنتاجات التنمية المتكاملة، الروحية والنفسية والعقلية والسلوكية، كما يتم تدريبه على تطبيق معايير الجودة لتطوير أداء المعلمين نحو “معلمي الإبداع”، ووضع ركائز الإبداع على مستوى المدرسة لتشمل الإدارة، الإشراف، المعلم، المنهج، البيئة الفيزيائية، المناخ الإبداعي، الأهل، ومن ثم يتم متابعة المشرفين من قبل قسم التطوير وضبط الجودة في مركز التفكر لتطوير أدائهم بشكل مستمر لتحقيق نجاح نوعي.





رابعاً: تأهيل معلمي التفكر

يتم تدريب المعلم الذي سيطبق البرنامج على ورشات التفكر التدريبية ومدتها 30 ساعة تدريبية، يتدرب فيها المعلم على:
– تصميم البيئة الإيجابية التي تترعرع فيها القيم وترتكز إلى الحب والاحترام والتقدير والأمن والتفهم، والتعرف إلى استراتيجات الضبط البناء، التي تعالج خطأ الطالب مع إحساسه بالكرامة وتقدير الذات.
– تعليم عبادة التفكر للطلاب التي تعمل على بناء الإيمان وتنمي الإبداع والحكمة والإيجابية، وتشكل دوافع القيم الأخلاقية.
– تدريب المعلم على أسس بناء تقدير الذات في غرفة الصف، الذي يعد الجانب الأهم في شخصية الإنسان وتوازنه النفسي.
– تمكين المعلم من تنمية الإبداع وتهيئة المناخ الإبداعي، وكيفية الكشف عن الموهوبين والمبدعين من خلال البرنامج.





خامساً: تأهيل إدارة المؤسسة التعليمية

يعزى التفوق في نتائج مخرجات منهاج التفكر في بناء الشخصية الإبداعية الأخلاقية لفاعلية الدور الإداري كما رصدنا في الواقع، وبالتالي فإن تبصر الإدارة بأسس ضبط الجودة سيمكنها من تحقيق هذه النتاجات الهامة بأعلى درجة، إضافة إلى أن برنامج التفكر يضع حجر الأساس للمدرسة لتتمكن من تحقيق نموذج المدرسة الإبداعية، ولن تتمكن المدرسة من تحقيق هذا النموذج إلا إذا امتلكت الإدارة رؤية واضحة في هذا الشأن، ورسمت خطى واثقة للوصول إليه، وإلا فاتها الخير الكثير، المتوفر بين يديها، ولم ترق من خلاله. ومن أجل تمكين الإدارات من النجاح في وضع رؤية مستقبلية ذات خطط ومعايير، نقوم في مركز التفكر بتأهيل الكوادر الإدارية من خلال الور شة التدريبية “معايير القيادة النوعية” لتحقيق تكامل في الأداء بين الإدارة والإشراف والمعلمين والأهل، ولتنجح الإدارة في مساندة الكوادر الإشرافية والتعليمية وتتمكن من رصد ومتابعة عملية التطوير نحو الآهداف المنشودة.





سادساً: توقيع عقد الاعتماد

المؤسسة التعليمية التي ترغب بتطبيق برنامج التفكر بمستوياته، تتواصل مع مركز التفكر للتدريب والتطوير التربوي أو الوكيل المعتمد لمركز التفكر في الدول الأخرى، لتوقيع عقد الاعتماد (بعد استفياء شروط الاعتماد)، بعدها تتمكن المؤسسة التعليمية من شراء الحقائب التعليمية، ويتم إدارج اسم المؤسسة بين المؤسسات المطبقة على مواقع مركز التفكر ليتم الاعلان للأهل الباحثين عن المؤسسات المطبقة للبرنامج، فيتم التواصل معها من أجل التحاق أبنائهم بها.


اقفز خطوات نحو مدرسة المستقبل.. المدرسة الإبداعية الأخلاقية!

تواصل معنا الآن لتطبيق منهاج تفكر مع أنوس في مؤسستك التعليمية