أثر برنامج التفكر على الطلاب المستفيدين

ما هي النتائج التي ستظهر على الطالب في برنامج تفكر؟

يهدف برنامج التفكر إلى تنمية شخصية الطفل تنمية متكاملة روحية ونفسية وعقلية وسلوكية، لذا ستلاحظ تطور يحدث في مجالات الشخصية كما يلي:

  • ١- بناء الإيمان وتعليم عبادة التفكر

    +

    يرتكز المنهاج إلى نموذج التفكر التعليمي الذي ابتكرته الباحثة مها شحاده عبر اثني عشر عاماً من البحث والتجريب لتعليم الطفل عبادة التفكر في غرفة الصف، يعمل نموذج التفكر على تنمية ذكائه وإبداعه، ويربطه بخالقه بالحب والتقدير، ويكسبه الإيجابية، لأن التفكر يعني التأمل والشكر، الذي يؤدي إلى تقدير الله سبحانه، وتقدير الذات، وتقدير الناس، وتقدير الاختلاف، وتقدير كل مخلوق في هذا الكون، فينمي التقدير مشاعر الرحمة والاحترام، ويؤدي إلى الإيمان والعمل الصالح، والرضا والسعادة، وذلك ينمي جانب هام في شخصية الإنسان وهو الجانب الروحي.

  • ٢- نمو تقدير الذات

    +

    ينمي برنامج التفكر تقدير الذات ارتكازاً إلى نظرية ديبورا بلمر لتقدير الذات لتنمية الجانب النفسي والانفعالي، حيث يعزى أكثر من 90% من تفوق الإنسان في الحياة لتقدير الذات المرتفع، لأنه يعمل على تحمل الإنسان للمسؤولية وتحليه بالثقة بالنفس والإيجابية والمرونة وزيادة الدافعية والابداع والتوازن الانفعالي والتواصل الاجتماعي والاستقلالية والقيادة والسعادة، كما أن تقدير الذات المتدني يؤدي إلى فشل الإنسان على الصعيدين الذاتي والاجتماعي، ويشعر صاحبه بالنقص، مما يفتح المجال لأمراض القلب بالعبور مثل الغيرة والحسد والأنانية والسلبية والتشاؤم والغضب واللوم والرياء وغيره..

  • ٣- تطوير سلوك الطفل

    +

    يعمل منهاج التفكر على تطوير سلوك الطفل الأخلاقي وتعديل السلوكيات السلبية، ويرتكز إلى آلية فريدة وعميقة في ذلك، حيث تعمل عبادة التفكر على بناء الإيمان وبناء الضمير الأخلاقي من خلال ارتباطه بخالقة بالحب والتقدير وتنمية إحساسه برقابته، كما يرتكز المنهاج إلى منهجية علمية في ترسيخ القيم الأخلاقية عبر مستوياته المتراكمة لبناء القيمة الأخلاقية مع دوافعها بارتباطات عميقة في الشبكة الدماغية ترسخها بعمق حتى تتحول إلى سلوك يقاس.

  • ٤- تنمية ذكاء الطفل

    +

    يعمل منهاج التفكر على تنمية أنواع الذكاءات المتعددة لكل طالب ارتكازاً إلى نظرية الذكاء المتعدد، حيث يمتلك كل إنسان تسعة أنواع رئيسية من الذكاء، ويتفوق في ثلاثة أنواع منها على الأقل، ينمي كل درس من دروس منهاج التفكر الأنواع التسعة وهي: الذكاء اللغوي، والمنطقي، والبصري، والحركي، والإيقاعي، والاجتماعي، والذاتي، والطبيعي، والروحي، ويوجد مقاييس خاصة في البرنامج ليكشف معلم التفكر عن أنواع الذكاء المرتفعة لكل طالب، حيث تعد ذكاءاته المرتفعة موهبته في هذه الحياة، التي يمكن أن يتفوق بها ويبدع.

  • ٥- تنمية إبداع الطفل

    +

    تشير الدراسات العلمية إلى تراجع مهارات الإبداع في المدارس من عمر خمسة سنوات من 90% إلى 2% في عمر العشر سنوات، مما يعني انتكاسة حادة في قدرات الإبداع الفطرية التي وهبها الله تعالى لكل طفل، وهذه القدرات لا يمكن أن تعوض وتعود إذا انتكست، حيث أن فترة الطفولة هي فترة حرجة في تنمية القدرات العقلية أو تراجعها، لذا عملنا في منهاج التفكر بجد كي نعد معلم التفكر ليصبح مربياً للإبداع، حيث ينمي كل تمرين من تمارين المنهاج مهارات التفكير الإبداعي والناقد، وزودنا المعلم بجميع الأدوات والتدريبات التي يحتاجها كي ينجح في حفظ القدرات الإبداعية للطالب وينميها، ليبدع طفلنا ويساهم في المستقبل في نهضة وطنه وبناء حضارة أمته.

وإن تنمية هذه المجالات في المناهج التربوية يجعل أهداف البرنامج تتمحور حول الأهداف الوجدانية التي تؤدي تنميتها إلى ترسيخ القيم الروحية والعاطفية والأخلاقية.

نقوم بتحقيق الأهداف الوجدانية في برنامج التفكر من خلال تطبيق استراتيجيات تعليمية في غرفة الصف تنمي التفكير الإبداعي، والتفكير الناقد، والذكاء المتعدد.

  • كشف الأثر بعد انتهاء الدرس: كتيب كيف تكشف أثر تفكر على طفلك؟

    +

    parents-sample-small

    لتطوير مهارات الأهل التربوية، ولتمكينهم من أدوات عملية سهلة التطبيق لتقييم مدى تقدم أبنائهم في أهداف البرنامج، تم إعداد الكتيب الخاص بالأهل “كيف تكشف أثر تفكر على طفلك؟” لقياس مدى تحقق الطفل بأهداف الدرس بعد الانتهاء من الدرس، إضافة إلى إرشادهم لكيفية مضاعفة الأثر على طفلهم في هذا الدرس من خلال الارتقاء بمهاراتهم التربوية.

     

  • كشف الأثر آخر العام: شهادة الطالب

    +

     

    تقدم الشهادة للأهل توضيحاً علمياً في كيفية تطور شخصية طفلهم آخر العام في مجالات التنمية المتكاملة، حيث تظهر النتاجات الروحية والإيمانية التي تحقق بها، كما تظهر تطور المجال النفسي تقدير الذات، وتطور السلوكيات الأخلاقية. إضافة إلى أن الشهادة تظهر موهبة الطالب المتمثلة بالذكاءات المرتفعة لديه، وتطور مهارات الإبداع لديه، إضافة إلى الكشف عن الموهوبين المبدعين.

    يتطلب تعبئة الشهادة من قبل المعلم المربي تأهيلاً خاصاً لمعلمي ومشرفي التفكر نقوم به من خلال دوراتنا التأهيلية الخاصة بهم، إضافة إلى أننا قمنا من خلال مجموعة مختصة من خبراء التنمية الإبداعية والوجدانية، وأخصائيين القياس والتقويم، بوضع مقاييس خاصة بمنهاج تفكر، لقياس مدى تحقق الطالب بأهداف البرنامج، نوضحها في البند التالي.

مقاييس منهاج تفكر مع أنوس

تم إعداد مقاييس علمية خاصة تمكن المعلمين من رصد النتاجات في شهادة الطالب:

  • مقياس يكشف مدى تطور الطالب في مجال التنمية الروحية : تعليم التفكر وغرس محبة الله
  • مقياس يكشف مدى تطور الطالب في مجال التنمية النفسية: بناء تقدير الذات والذكاء العاطفي
  • مقياس يكشف مدى تطور الطالب في مجال التنمية الأخلاقية: ترسيخ القيم وتطور السلوك
  • مقاييس تكشف مدى تطور الطالب في مجال التنمية العقلية، والكشف عن الموهبة:
    • مقياس التنمية الإبداعية الخاص بمنهاج تفكر: تطور مهارات الطلاقة، والمرونة، والأصالة
    • مقياس الذكاء المتعدد الخاص بمنهاج تفكر: تطور تسعة أنواع من الذكاء المتعدد وهي: الذكاء اللغوي، المنطقي، البصري، الإيقاعي، الحركي، الاجتماعي، الذاتي، الطبيعي، الوجودي.

  • المدارس التي تعتمد نظام المقاييس وشهادة آخر العام

    +

    • مدارس البلقاء – السلط – الأردن

    • مدارس نظم الحديثة – عمّان – الأردن

    • مدارس نور الشيماء – عمّان – الأردن

    • اكاديمية منارة الامل – عمّان – الأردن

    • مدارس جنى دان الخاصة – الزرقاء – الأردن

    • مدارس سنابل الخير – عمّان – الأردن

    • مدارس الجذور – عمّان – الأردن

    • مدارس الكفاح الأهلية – الإحساء